الرئيسية / أخبار الجبهة / بيان: الجبهة الشعبية تدين الاعتداءات على المفروزين أمنيا والتهديدات ضد النواب

بيان: الجبهة الشعبية تدين الاعتداءات على المفروزين أمنيا والتهديدات ضد النواب

بيــــــــــان
الجبهة الشعبية تدين الاعتداءات
على المفروزين أمنيا والتهديدات ضد النواب

أقدمت قوات البوليس يوم السبت 9 أفريل المناسب لعيد الشهداء على الاعتداء بوحشية على قدماء الاتحاد العام لطلبة تونس المفروزين أمنيا والذين تجمعوا بالقصبة في وقت أول وفي شارع الحبيب بورقيبة في وقت ثان، احتجاجا على تراجع الحكومة عن الاتفاق الحاصل معهم والقاضي بالنظر في أوضاعهم وإيجاد الحلول لتشغيلهم باعتبارهم من ضحايا القمع والتعسف في عهد بن علي بسبب نشاطهم النقابي. كما أقدمت قوات البوليس على اعتقال عدد منهم وإحالتهم على المحاكم.
ولم يتوقف الأمر عند هذا الحدّ فقد هدّد مدير الأمن نائب الجبهة الشعبية بالبرلمان، جيلاني الهمامي الذي التحق بالقصبة لمعاينة ما يجري، بالاعتقال، كما عمد بعض أعوان الأمن إلى الاعتداء لفظيا وماديا على النائب عمار عمروسية الذي كان يتابع الوضع بشارع الحبيب بورقيبة، إلى جانب بعض النواب الآخرين.
إن الجبهة الشعبية:
ـ تدين الاعتداء على الطلبة المفروزين أمنيا وتعتبر أن هذا الاعتداء يندرج في سياق تصعيد قمعي ممنهج ضد الاحتجاجات الاجتماعية في مختلف أنحاء البلاد بما في ذلك في ملفات لم تحترم فيها الحكومة تعهداتها (جزيرة قرقنة…) مما يؤكد عجزها عن إيجاد الحلول لمشاكل الشعب وخاصة الشباب واستهتارها بمطالبه المشروعة ولجوئها المتزايد إلى الحلول الأمنية لتلجيم الأفواه وفرض اختياراتها الرجعية على الشعب.
ـ كما تدين الاعتداء على نائب الشعب عمار عمروسية وتهديدات مدير الأمن لنائب الشعب جيلاني الهمامي بالسجن، وتؤكد أن هذا السلوك يعكس استهتار السلطة التنفيذية بالسلطة التشريعية وهروبا إلى الأمام في مواجهة المشاكل الحقيقية للبلاد.
ـ تطالب بوقف التتبعات ضد المفروزين أمنيا وفتح تحقيق في الاعتداءات التي تعرضوا لها هم ونائبا الجبهة الشعبية عمار عمروسية وجيلاني الهمامي كما تطالب بوضع حد للحصار المضروب على جزيرة قرقنة ولكل أعمال القمع المسلطة على الاحتجاجات الاجتماعية.
ـ تعتبر أن الحلول الأمنية محكوم عليها مسبقا بالفشل وأن الحل الحقيقي إنما يتمثل في وضع اختيارات اقتصادية جديدة تنبع من واقع البلاد وإمكاناتها الحقيقية ومن الحاجات الملحة للشعب وخاصة الشباب الذي يتعرض باستمرار للتهميش والقمع.
تونس في 11 أفريل 2016
عن مجلس أمناء الجبهة الشعبية
الناطق الرسمي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

live webcam girls
إلى الأعلى