الرئيسية / أخبار الجبهة / بلاغ المجلس المركزي للجبهة الشعبية اثر لقائه بالكتلة البرلمانية

بلاغ المجلس المركزي للجبهة الشعبية اثر لقائه بالكتلة البرلمانية

تونس في 11 ماي 2016
بــلاغ
التقى صباح اليوم بمقر مجلس النواب بباردو وفد من الجبهة الشعبية يتركب من الناطق الرسمي حمه الهمامي وأعضاء المجلس المركزي زهير حمدي وآسيا الحاج سالم وضحى بوستة، بالكتلة البرلمانية للجبهة الشعبية.
ويأتي هذا اللقاء بعد انسحاب كتلة الجبهة يوم أمس الثلاثاء 10 ماي من الجلسة العامة لمجلس النواب احتجاجا على خرق الأغلبية بالمجلس، النظام الداخلي وفرض نقاش عام حول قانون البنوك الذي كان مقررا ليوم 24 ماي، بذريعة أن صندوق النقد الدولي يطالب بهذا القانون قبل يوم 13 ماي.
وبعد أن أطلع رئيس الكتلة وأعضاؤها الحاضرون الوفدَ على التطوّرات الحاصلة بالمجلس منذ يوم أمس، وعلى المواقف التي اتّخذتها الجبهة، عبر وفد الجبهة الشعبية عن دعمه للكتلة، وعن تنديده لهذا الخرق الذي يبيّن عدم احترام الأغلبية للدستور وللقانون وللنظام الداخلي للمجلس، ودعا كل القوى الديمقراطية للتصدي لهذه الممارسات التي من شأن تواصلها أن يجهض التجربة الديمقراطية التونسية في المهد.
كما عبر الوفد عن إدانته لتحوّل البرلمان إلى راعٍ لمصالح صندوق النقد الدولي والمؤسسات المالية الدولية وأكد أهمية مقاومة هذا التمشي الخطير، الذي يرهن البلاد لهذه المؤسسات على حساب سيادتها وعلى حساب مصالح الشعب.
الجبهة الشعبية
المجلس المركزي

إلى الأعلى