الرئيسية / أخبار الجبهة / بلاغ المجلس المركزي للجبهة الشعبية

بلاغ المجلس المركزي للجبهة الشعبية

بلاغ المجلس المركزي للجبهة الشعبية
عقد المجلس المركزي للجبهة الشعبية، يوم السبت 1 أكتوبر 2016 اجتماعه الدوري. وقد استهل الاجتماع بتوجيه تحية لأرواح الشهداء من الفلسطينيين والتونسيين الذين سقطوا قبل 31 سنة بضاحية حمام الشط نتيجة الغارة الصهيونية الإجرامية على مكاتب منظمة التحرير الفلسطينية.وأكد المجلس المركزي بالمناسبة التزام الجبهة الشعبية المطلق بالقضية الفلسطينية، وبمساندتها لنضال الشعب الفلسطيني من أجل تحرير أرضه بالكامل وتقرير مصيره وبناء دولته المستقلة. وحيّي المجلس المركزي نضال الأسرى الفلسطينيين وعلى رأسهم المناضلان أحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ومروان البرغوثي. ودعا كل القوى الديمقراطية في العالم إلى تكثيف الجهود من أجل إطلاق سراحهم.وأدان المجلس حضور عدد من المسؤولين العرب جنازة مجرم الحرب الصهيوني، شمعون بيريز.وإثر ذلك تداول المجلس المركزي في الأوضاع العامة بالبلاد وفي إحياء الذكرى الرابعة لتأسيس الجبهة الشعبية.وفي هذا الصدد:
1- دعا المجلس المركزي الشعب التونسي وكل القوى الديمقراطية والتقدمية إلى اليقظة حيال ما كشفه مشروع الميزانية الجديدة من نية الحكومة تنفيذ حزمة من الإجراءات الجبائية والتدابير المالية التي تنص على إثقال كاهل الأجراء والفئات الاجتماعية المتوسطة بزيادات جديدة في الضرائب على الدخل ومواد الاستهلاك والخدمات إلى جانب تجميد الأجور لمدة ثلاث سنوات وهو ما يدل على أن الائتلاف الحاكم ماض قدما في اتجاه تكريس سياسة تقشفية وفق إملاءات صندوق النقد الدولي والتزامات “رسالة النوايا ” الموجهة إليه من الحكومة المتخلية وهي توجهات خالية من إجراءات جدية لجمع الضرائب من أصحاب الثروات الكبرى المتهربين من الجباية والمستفيدين من منظومة الفساد ومن تدابير ناجعة لمقاومة التهريب والمعالجة العميقة لظاهرة التجارة الموازية التي أرهقت القطاع المنظم و دمرت قدرته التنافسية وهو ما توقعته الجبهة الشعبية عند رفضها المشاركة في الحكومة ومنحها الثقة في مجلس نواب الشعب.ومن جهة فقد اتضحت سلامة قراءة الجبهة الشعبية لطبيعة الإتلاف الجديد الهش حيث بدت بوادر تصدعه واضحة خلال مناقشة مشروع القانون المتعلق بأحكام استثنائية للتسريع في إنجاز المشاريع الكبرى إذ تنبهت كتلة الجبهة الشعبية للثغرات الموجودة في المشروع المذكور والمتعلقة بالصلاحيات الموسعة الممنوحة لوحدة منح الرخص والتي تترك الباب واسعا للمحاباة والفساد وحالت، دون مروره في صيغته المقترحة من الحكومة.
2- أكد المجلس المركزي دعمه لنضالات أهالي جمنة، ودعا الحكومة إلى رفع يدها عن هنشير “ستيل” وترك مستغليه من الأهالي يتصرفون في صابة هذه السنة من التمور، قبل تلفها، في انتظار التسوية النهائية التي تسمح لهم بمواصلة استغلال الهنشير بما يضمن للأهالي حق الشغل والمساهمة في النهوض بقريتهم.
3- قرر المجلس المركزي تنظيم عدة أنشطة داخلية وخارجية بمناسبة الذكرى الرابعة لتأسيس الجبهة الشعبية. وستبدأ سلسلة الأنشطة يوم 7 أكتوبر بزيارة في تونس لضريحي الشهيدين مؤسسي الجبهة الشعبية شكري بلعيد والحاج محمد البراهمي، وفي قفصة لضريح الشهيد محمد بالمفتي، وفي القصرين لضريح الشهيد مجدي العجلاني. وستنتظم في الأيام الموالية أنشطة أخرى للجبهة ستعلن في الإبان.
عن المجلس المركزي
الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

live webcam girls
إلى الأعلى