الرئيسية / أخبار الجبهة / بلاغ إعلامي

بلاغ إعلامي

بلاغ إعلامي
تونس في 18 أوت 2017
انعقد اجتماع مشترك بين الجبهة الشعبية وحركة الشعب والتيار الديمقراطي بالمقر المركزي للجبهة، وقد خصص لمواصلة المشاورات حول الانتخابات البلدية. وإذ تعبّر هذه القوى المجتمعة عن عدم ارياحها للمناخ العام الذي سيجرى فيه هذا الاستحقاق الانتخابي وتنبّه من مخاطر التي تهدّده، فإنّها تؤكّد على:
1 ـ وجوب توفير الشروط الضرورية لإنجاز الانتخابات البلديّة، وذلك عبر استكمال انتخاب أعضاء الهيئة المستقلّة للانتخابات والتّسريع في المصادقة على مجلة الجماعات المحليّة وتركيز فروع المحكمة الاداريّة ودوائر المحاسبة الاقليميّة بالجهات وتوفير آليات حياد الادارة من جهة، وتنظيم الإعلام وتشديد المراقبة على التمويل الحملات الانتخابية ومقاومة المال السياسي الفاسد الذي عبث بالانتخابات السابقة من جهة ثانية. وتعتبر الجبهة الشعبية وحركة الشعب والتيار الديمقراطي أن هذه الشروط محدّدة وبدونها لا يمكن للانتخابات البلدية المزمع إجراؤها في 17 ديسمبر 2017 أن تكون نزيهة وشفّافة وديمقراطيّة وترقى لطموحات شعبنا وتحفظ مصالحه.
2 ـ ضرورة تفعيل أحكام الباب السابع من الدستور المتعلقة بالسلطة المحلية وما يتطلّبه من تهيئة الإدارة الجهوية والمحلية، وتأهيل البلديات حتى تكون قادرة على تكريس اللامركزية والحوكمة المحلية.
3 ـ مواصلة المشاورات والتنسيق من أجل فرض مناخ ملائم لإجراء الانتخابات وكذلك الاستعداد وطنيّا وجهويّا ومحلّيّا للمشاركة في الانتخابات البلديّة سواء بقائمات حزبية لكل من الجبهة الشعبية وحركة الشعب والتيار الديمقراطي أو بقائمات مشتركة مفتوحة لعموم الطّاقات والكفاءات، وتكون قاعدة ذلك الالتزام بمحاربة الفساد وتكريس الديمقراطية المحلية وانجاز الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية الضرورية والانتصار للحياة كريمة التي يطمح لها عموم التونسيين ومناهضة قوى الفساد والمحسوبيّة التيّ تداولت على السّلطة قبل الثّورة وبعدها.
الجبهة الشعبية التيار الديمقراطي حركة الشعب

إلى الأعلى