الرئيسية / أخبار الجبهة / المكتب الجهوي للجبهة الشعبية بسوسة : زيارة رئيس الجمهورية لسوسة :عودة للممارسات النوفمبرية

المكتب الجهوي للجبهة الشعبية بسوسة : زيارة رئيس الجمهورية لسوسة :عودة للممارسات النوفمبرية

زيارة رئيس الجمهورية لسوسة :عودة للممارسات النوفمبرية
في يوم ممطر تزداد فيه حركة المرور اختناقا في مدينة سوسة التي تشكو اكتضاضا غير مسبوق لعدم ملائمة خارطتها المرورية لمقتضيات التطور ، ومع انطلاقة السنة الدراسية ، تأتي زيارة رئيس الجمهورية لتزيد الأمور تعقيدا وتكشف عن أزمة السلوك السياسي لمنظومة الحكم : إذ تعطلت حركة المرور بالكامل و تعسكرت المدينة وتوقفت المصالح العامة والخاصة للمواطنين ، كما تعطلت الدروس ببعض معاهد وسط المدينة وحرم التلاميذ من الحق في التعليم في حركة تعدي صارخ وانتهاك لإستقلالية المؤسسة التربوية وحياد الإدارة وتوظيف المرفق العام للدعاية السياسية مما خلق استياء وتذمرا واسعا ومقاطعة لدى المواطنين الذين ذهب في اعتقادهم أنهم دفنوا هذه الممارسات النوفمبرية القديمة مع هروب المخلوع .
وأمام هكذا ممارسات العهد البائد يهم الجبهة الشعبية بسوسة أن تعبر عما يلي :
1) تنديدها بهذه الإحتفالات التوظيفية التي تختزل “العناية ” الظرفية المناسبتية بالمدينة في زيارة رئيس الجمهورية وتعتبره سلوكا منافيا لقيم ثورة الحرية والكرامة الوطنية .

2) تندد بانتهاك استقلالية المؤسسة التربوية وضرب حياد الإدارة من قبل من يفترض أن يكون أحرص الناس على احترام الدستور وعدم تعطيل المرفق العام .

3) تلفت نظر السلط الجهوية والمركزية للواقع المزري الحقيقي لمعتمديات سوسة الفقيرة وأحيائها الشعبية المهمشة حيث البطالة والفقر وانعدام التنمية وغياب المرافق العامة الضرورية ، هذه الجهات هي التي تتطلب التدخل العاجل بعيدا عن المظاهر الإحتفالية الزائفة والزينة الكاذبة المرتبطة بالشخصنة والتزلف للحاكم واستبطان الحكم الفردي ونفي المواطنة.

4) تدعو مكونات المجتمع المدني والسياسي الى مزيد اليقظة للتصدي لمظاهر عودة الإستبداد في السلوك السياسي لمنظومة الحكم .

المكتب الجهوي للجبهة الشعبية بسوسة
المنسق الجهوي : الناصر بن رمضان

 

إلى الأعلى