الرئيسية / أخبار الجبهة / الجبهة الشعبية : بيان حول العودة المدرسية والجامعية

الجبهة الشعبية : بيان حول العودة المدرسية والجامعية

بيان

تشهد السنة الدراسية والجامعية منذ انطلاقتها أزمة خطيرة تتمثل أساسا في النقص الفادح في إطار التدريس في مختلف الاختصاصات وتدهور الفضاءات التربوية والجامعية والتجهيزات وتدني الخدمات الاساسية في مختلف جهات البلاد وخاصة الداخلية منها ينضاف إليها تفاقم ظاهرة العنف والاعتداءات المتكررة على الإطار التربوي والتلاميذ…
وأمام هذه الأوضاع وغيرها يهم الجبهة الشعبية أن تعبٌر عن:
احتجاجها على سلطة الإشراف والحكومة لعدم جدٌيتهما في معالجة هذه القضايا الملحة بما يهدد بتوقف هذا المرفق العمومي واصابته بالشلل في عديد المناطق وتعميق الفشل الدراسي والانقطاع عن الدراسة بكل تبعاته الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والأمنية.
تنديدها بتراخي السلطة إزاء ما يتعرض له آلاف التلاميذ من حرمان من الدراسة بسبب عدم توفير ما يكفي من المدرسين وبسبب تقادم الفضاءات التربوية وعدم صلاحيتها ونقص التجهيزات.
اعتبارها هذه السياسة المعتمدة تخليا مبطنا وصريحا عن دور الدولة في توفير تعليم عمومي مجاني ديمقراطي ومتطور وتشجيعا على الخوصصة واستهداف لحق دستوري أساسي.
تضامنها المطلق مع النقابات في دفاعها عن عمومية التربية والتعليم ومساندتها لعموم التونسيين والتونسيات في احتجاجاتهم المشروعة من أجل توفير المدرسين والظروف الملائمة لتعلٌم أبنائهم وبناتهم وضد حرمانهم من الدراسة منذ انطلاق السنة الدراسية.
تنببهها إلى سياسة الائتلاف الحاكم الرامية إلى مزيد تهميش المدرسة العمومية بتجميد الانتدابات وتقليص التمويل العمومي لصالح التعليم الخاص تطبيقا للإملاءات صندوق النقد الدولي والبنك العالمي كما تنبه الجبهة الشعبية إلى خطورة استفراد الائتلاف الحاكم بعملية الإصلاح التربوي ومحاولته تهميش بقية الأطراف الفاعلة.
دعوتها هياكل الجبهة الشعبية جهويا ومحليا إلى مزيد الانخراط مع عموم الشعب والمنظمات الوطنية والمدنية للضغط من أجل إيجاد الحلول السريعة والدائمة تكريسا للحق الدستوري في التربية والتعليم لأبناء الشعب وبناته.

عن المجلس المركزي
الناطق الرسمي
حمّه الهمامي

إلى الأعلى