الرئيسية / أخبار الجبهة / الجبهة الشعبية :بيان

الجبهة الشعبية :بيان

بيـــــــــــان

يعيش الشعب التونسي منذ مطلع العام الجديد على وقع موجة جديدة من التهاب أسعار معظم المواد الاستهلاكية والمحروقات والغاز والخدمات تجسيما للزيادات غير المسبوقة الواردة في قانون المالية الذي فرضه الائتلاف الحاكم المسيطر على مجلس نواب الشعب تنفيذا لإملاءات المؤسسات الدولية التي لا هدف منها سوى مزيد تفقير الشعب وتدمير النسيج الاقتصادي للبلاد وتعميق رهنه للخارج خدمة لمصالح أقلية من السماسرة والفاسدين.
وقد كانت الجبهة الشعبية واجهت قانون المالية الحالي منذ عرضه على البرلمان وصوّتت ضده كاشفة انعكاساته الكارثية، المباشرة وغير المباشرة، على حياة غالبية التونسيات والتونسيين وخاصة منهم الشباب المفقّر، الضحية الأكبر للاختيارات اللاشعبية واللاوطنية لتحالف “النداء ـ النهضة”. وهو ما دفع شرائح واسعة من الشعب التونسي وفي مقدمتها الشباب الى التظاهر والاحتجاج في عدة مناطق ضد الزيادات وضد سياسة التفقير الممنهج.

وعليه فإن الجبهة الشعبية:

– تجدد رفضها للزيادات الحالية في الأسعار التي تمثل مقدمة لزيادات أخرى في المستقبل.
– تدين حملة القمع والاعتقالات التي يتعرض لها الشباب المحتج لاسيما ناشطو حملة “فاش نستنو” المناهضة لسياسة الترفيع في الأسعار وتدمير المقدرة الشرائية لغالبية الشعب.
– تؤكد أن الاحتجاج والتظاهر السلمي من أوكد الحقوق التي يكفلها الدستور وأن المراهنة على القمع لإسكات الاحتجاجات محكوم عليها مسبقا بالفشل .
– تجدد الدعوة لكل القوى السياسية والاجتماعية وكافة أبناء الشعب التونسي وبناته المتضررين من الإجراءات الحكومية الأخيرة وما سيتبعها من إجراءات أخرى الى التعبئة وإلى النضال السلمي المدني من أجل إسقاط هذه الإجراءات وتعليق العمل بها.
المجلس المركزي

إلى الأعلى